التغيير : الخرطوم 

اعلن عازف العود العالمي وسفير اليونسكو للسلام نصير شمة عن انشاء  بيت للعود في الخرطوم في النصف الاول من هذا العام من اجل نقل تجربة الاحتراف الي البلاد ، في وقت كشف فيه عن مقترح لتعديل المناهج الدراسية في العالم العربي لتعليم الاطفال مبدأ قبول الاخر.  

وقال خلال موتمر صحافي في الخرطوم علي هامش مشاركته في مهرجان العود السبت ان هنالك ترتيبات تجري مع القطاع الخاص السوداني لإنشاء بيت العود بعد ان تكتمل الترتيبات اللازمة لذلك ، مشيرا الي ان المشروع سيسهم في نقل تجربة العوادين السودانيين من الهواية الي الاحتراف. 

واعتبر ان السودانيين شغوفين جدا بالة العود وانه اندهش للتفاعل الكبير الذي وجده خلال تقديمه للمقطوعات الموسيقية التي قدمها خلال مهرجان العود “مثل هذا التفاعل يساعد علي تغيير الصورة النمطية عن العالم العربي “.   

وقال ان اليونسكو كلفته كسفير للسلام بعد ان تلاقت أفكاره مع مشاريع المنظمة الدولية ” قضيت 30 عاما من عمري في ويلات الحرب ولذا فإنني قررت تكريس حياتي للسلام عن طريق الموسيقي والتأليف”. 

وكشف شمة الذي تم اختياره موخرا كسفير للسلام من قبل اليونسكو عن مقترح لمراجعة المناهج الدراسية في العالم العربي ” لإزالة الكثير من السموم الموجودة بها مثل الدعوة الي الكراهية والعنصرية”. 

واضاف ان اليونسكو وافقت علي المقترح والذي سيتم عبره اجراء معالجات ومراجعات للمناهج الدراسية في العالم العربي ” حتي يتربي الاطفال علي مبدأ قبول الاخر والتسامح”.