التغيير : الخرطوم 

 

وقع السودان وتونس 22  اتفاقية  ومذكرات تفاهم في عدة مجالات اقتصادية تشمل الصناعات الغذائية والدوائية  وتصدير اللحوم السودانية الي تونس في ختام زيارة نادرة لرئيس الوزراء التونسي  يوسف الشاهد للخرطوم الأربعاء الماضي .  

 

والتقى  الشاهد بالرئيس السوداني عمر البشير   في زيارة هي الاولى لمسئول تونسي رفيع الى الخرطوم منذ سقوط نظام  زين العابدين بن علي في العام 2011. 

 

 وقال  الشاهد ان بلاده ستعمل على استئناف خط الطيران المباشر بين البلدين والذي ظل متوقفا لسنوات طويلة ، مشيرا الى مقدرة تونس على تسويق المنتجات السودانية الى أوربا. 

 

وتصدرت الاجندة الاقتصادية المباحثات السودانية التونسية التي عقدت بالخرطوم بين رئيسي وزراء البلدين بكري حسن صالح ويوسف الشاهد. 

 

ورافق نحو مائة من رجال الاعمال التونسيين رئيس الوزراء خلال زيارته الى الخرطوم والتي استمرت لمدة يومين والذين التقوا بنظرائهم السودانيين  ومن بينهم رئيس اتحاد العمل سعود البرير لمناقشة سبل التبادل التجاري بين البلدين . 

 

ومن المنتظر ان يوقع الطرفان على عشرين اتفاقية  ومذكرات تفاهم في عدة مجالات اقتصادية تشمل الصناعات الغذائية والدوائية  وتصدير اللحوم السودانية الي تونس.

 

ويأمل الجانبان في ان تسهم هذه الاتفاقيات في رفع معدل التبادل التجاري بين الخرطوم وتونس والذي لا يتجاوز مائة مليون دولار في الوقت الحالي. 

 

 

وكان السفير التونسي في الخرطوم  عماد الرحموني اكد ان الحكومة السودانية  وافقت على منح المستثمرين أراضي زراعية تبلغ مساحتها 30 الف فدان من اجل الاستفادة منها في عدة مشاريع زراعية. 

 

وسبق للخرطوم ان منحت ملايين المساحات الزراعية التي تتميز بالخصوبة العالية  في شمال ووسط وشرق السودان للعديد من المستثمرين والحكومات العربية  عبر اتفاقيات ثنائية دون ان تعلن عن المدة الزمنية وقيمة هذه الاستثمارات.  

وتأتي هذه الاتفاقيات  في أعقاب منع السودان الصادرات الزراعية المصرية من الدخول الى أراضيه بعد أن اعتبرها ملوثة وغير صالحة للاستخدام. 

 

وأكد وزير الدولة بالخارجية، كمال إسماعيل، أن السودان وتونس أبديا إرادة سياسية في تفعيل الاتفاقيات التي سيتم التوقيع عليها الخميس وتحويلها لبرامج عملية خلال الفترة القادمة، مبيناً أن الطرفين ناقشا مختلف القضايا المتعلقة بالتعاون والشراكة في المجالات كافة.

وشهدت العلاقات بين البلدين توترا مكتوما  منذ مجي حكومة الرئيس عمر البشير الى السلطة في العام 1989 في ظل اتهامات تونسية للخرطوم بإيواء مجموعات متطرفة تسعى الى زعزعة الامن والاستقرار ، لكن العلاقات شهدت تحسنا نسبيا خلال السنوات الاخيرة بعد اتجاه الخرطوم للتحالف مع المملكة العربية السعودية. 

وسلمت السلطات السودانية احد قيادات تنظيم الدولة الاسلامية داعش  التونسي معز الفزاني    الى سلطات بلاده في ديسمبر الماضي.