التغيير : طوكر
كشف مصدرطبي “للتغيير” عن  وفاة إمرأة  ببورتسودان فور وصولها من طوكر يوم السبت وعن حالات اخرى منتشرة بعدد من المستشفيات .
في ما اشارالمصدر من خلال التشخيص لعدد من المرضى ثبتت اصابتهم بالضنك وهي فصيل من الحمى النزفية التي من اعراضها ارتفاع حرارة الجسم ويتسبب في نقلها نوع من الباعوض الذي يعيش في الاماكن الرطبة   

 

في الوقت الذي تطمئن فيه السلطات باستقرار الاوضاع الصحية ويعبرون عنها بالعادية وانها تحدث عند كل فاصل حسب زعمهم .
وفي السياق اكد معتمد طوكر مكي عبد الله من مؤتمر حزبه التنشيطي بالخرطوم ” انا على اتصال بالمحلية وهناك تناقص في اعداد المرضى ،و يوم امس لا توجد سوى ست حالات. واضاف عبد الله “بذلت وزارة الصحة جهود كبيرة في توفير انارة بالطاقة الشمسية للحوادث والعمليات وتوفير ست طلمبات للرش الضبابي كما ارسلت عمال لاصحاح البيئة.
ووصف نائب المجلس التشريعي عثمان حمزة في زيارة له للمنطقة الاوضاع بالمؤسفة وعن ازدحام المستشفى الى جانب نقص كبير في الكادر الطبي واضاف حمزة انهم كمجلس تشريعي سيقومون بطواف في المحلية يوم الاثنين القادم ،للقاء بجهات ذات صلة للوقوف على حقيقة الاوضاع
.
على صعيد اخر ابدى المواطنون استغرابهم من انتشارالناموس والذباب برغم عمليات الرش الضبابي الشيء الذي سخر منه ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي ووصفوه بالغير مجدي لأنه لا يقضي على الناقل ولا يكون بديل للرش الرزازي الذي لاتفضله الصحة لارتفاع كلفته على حد قولهم
.
وهاجم الناشطون السلطات في تجاهلها للوباء ،واستهتارها به كما ناشد وا المنظمات الاجنبية والوطنية لاسعاف الاهالي .
يذكر ان حمى الضنك تنتشر بطوكر منذ اسابيع بحسب مصادر مطلعة، حيث وصل عدد المصابين بالمشفى يوم الخميس حوالي مئة حالة والمراجعين أكثر من 200 مما بات يزيد من قلق ابناء المنطقة .