التغيير :بورتسودان
شكا أصحاب محال تجارية بأسواق الديوم الشرقية ببورتسودان من حملات مكثفة و غرامات كبيرة من لجان تتبع للمحلية والنظام العام تحت بند ازالة التشوهات وتجميل المدينة.

وفي استطلاع ” للتغيير الالكترونية “كشف عدد من اصحاب المحال التجارية بالاسواق عن “معاملة سيئة وغير كريمة” تقوم بها هذه الاتيام التي تباغتهم وتفتش المحال وكأن غرضها الحصول على مخالفة فقط ، وعند اعتراضها تلبس التاجر تهما اخرى على حد قولهم.
ويفيد مواطن – فضل حجب هويته من حي القادسية بتغريمه 1000جنيه في بعض الاواني التي كانت امام المحل وقد استنكر ذلك قائلا “لو اعطوني فرصة وطلبوا مني ازالتها لفعلت” .
في السياق صرح علي أبو علي النائب بالمجلس التشريعي ‘للتغيير الإلكترونية” عن محاولاتهم المستمرة لإيقاف ما أسماه بالكشات العشوائية وتكوين لجان بالاسواق تتبنى الدفاع عن المتضررين .
واضاف ابو علي انهم بصدد الجلوس مع معتمد المحلية لحسم الظاهرة واذا لم يحدث شيء سنواجههم بالقانون حسب قوله .
ويعيب مراقبون على السلطات ، إطلاقها مثل هذه الحملات تحت مسميات فضفاضة دون ضوابط أو رقابة ،وتحفيز أفرادها كلما زادت المبالغ التي يحصلونها من الغرامات مما يعني “أن الهدف منها التحصيل “. .