الخرطوم:التغيير
شهدت أسواق الخرطوم ارتفاعا جنونيا في الأسعار خلال الأيام القليلة الماضية, وبلغت نسبة الزيادة في بعض المنتجات قرابة نسبة100%.

وقفز جوال السكر من 545 جنيه إلى 610 , بينما قفز سعر جوال الفول المصري من نحو 2200 جنيه إلي 2700 .كما قفز سعر باقة الزيت من 531 جنيه إلى 600, وكرتونه لبن البدرة من 600 جنيه إلى 730, وقفز جوال العدس من 115 جنيه إلي 240.

كما شهدت أسعار الأدوية والاسبيرات ارتفاعا مماثلا في الوقت الذي توقف بعض التجار عن البيع والشراء بسبب عدم استقرار سعر الدولار في السوق المقابل.
الجدير بالذكر إن اغلب الزيادات الأخيرة التي شهدتها الأسواق حدثت خلال الأيام السبعة الماضية .
وعزا احد التجار في حديثه” للتغيير الالكترونية” الارتفاع الأخير في الأسعار للدولار الأمريكي الذي وصل سعره عند بعض التجار إلى 22 جنيه سوداني مقابل الدولار الواحد.
بينما عزا آخرون الزيادات الأخيرة إلى الجشع والفوضى التي تعم الأسواق بالسودان نسبة لعدم وجود رقابة مشيرين إلى إن الزيادات ستتواصل بشكل شبه يومي.
وكان وزير المالية السابق والخبير الاقتصادي عبد الرحيم حمدي رسم صورة قاتمة للاقتصاد السوداني وبرر انخفاض قيمة الجنية إلى إن البنك المركزي ليس لديه سلطة التحكم في العملات الصعبة لأنه ليس لديه عملات أساسا..