التغيير: الخرطوم
حكمت محكمة بولاية شمال كردفان بالسجن لمدة عامين وغرامة مالية على قيادي بحزب ” المؤتمر السوداني” المعارض بسبب نشره مواد تتعلق بفساد أحد مسؤولي الحكومة على مواقع التواصل الاجتماعي. في وقت استمر فيه اعتقال رئيس الحزب السابق ومسؤوله السياسي منذ الأربعاء الماضي.
وكشف حزب ” المؤتمر السوداني” المعارض في بيان صحفي ” أن محكمة جنايات أم روابة أصدرت حكما يوم الخميس بسجن رئيس فرعية الحزب بالمدينة وعضو المجلس المركزي حاتم ميرغني عبد الرحمن لمدة عامين وغرامة مالية تبلغ ٢٠٠ ألف جنيه سوداني على خلفية شكوى من منسق الخدمة الإلزامية بام روابة اتهمه فيها باشانة السمعة. وبني الشاكي تهمته على رسالة في الواتساب تتحدث عن فساد ” المؤتمر الوطني” الحاكم.
واعتبر المؤتمر السوداني الحكم ” صادما” مشيرا الى أن القرار جاء في وقت شنت فيه السلطات الأمنية حملة اعتقالات شملت رئيس الحزب السابق إبراهيم الشيخ والمسؤول السياسي بكري يوسف والمسؤول القانوني أماني مالك، والمسؤول السياسي في ولاية الخرطوم مواهب مجذوب.
وجاءت الاعتقالات بجبل أولياء بعد زيارتهم لطلاب بخت الرضا المستقيلين خلال وجودهم في قرية الشيخ الياقوت جنوبي جبل أولياء.