التغيير : قرشي عوض
غادر طلاب وطالبات دارفور المستقيلون من جامعة بخت الرضا، مدينة كوستي اليوم متوجهين الى الفاشر. بعد فشل آخر الجهود لحل مشكلتهم.
وأفادت مصادر”التغيير الإلكترونية” ان قرار السفر اتخذ من داخل اجتماع حاسم للطلاب بالرغم من استفزاز الاجهزة الامنية ومحاصرتها للمكان، وحبس احد اعضاء هئية محامي دارفور واطلاق سراحه بعد مغادرة الطلاب.
وقال الطلاب ان “الكرامة والحرية اولى من شهادات يبصمها مدير الجامعة. والتي وصفتها عدة جهات متضامنة مع الطلاب بالعنصرية والهيمنة الثقافية” .
إلى ذلك دعت رابطة طلاب دارفور الكبرى بجامعة بخت الرضا جماهير كردفان ودارفور للاحتشاد في استقبال طلاب دارفور العائدين.
وقالت الرابطة في بيان اطلعت عليه”التغيير الإلكترونية” ان الطلاب الشرفاء اختاروا العزة والكرامة بدلا من الخضوع والانكسار.
في سياق متصل اتسعت دائرة التضامن مع الطلاب المستقيلين من القوى السياسية والمدنية.
وأقيم مساء السبت الماضي مهرجان خطابي بدارحزب الامة القومي بأمدرمان للتضامن معهم.
وخاطب ممثل طلاب دارفور المهرجان متناولا أزمة طلاب الاقليم المنكوب واشار الى فصل 146 طالبا من دارفور بالجامعات السودانية المختلفة خلال الثلاثة سنوات الاخيرة بسبب الرسوم الدراسية ولفت الى ان جامعة الزعيم الازهري بها ثمانية طلاب من دارفور تم فصلهم والبحر الاحمر 27 طالبا وكسلا 25 طالبا ودنقلا 16 طالبا وبحري 9 طلاب والخرطوم 4 طلاب وبخت الرضا 16 طالب.
وقطع ممثل الطلاب انهم مع وحدة السودان وقال ان دارفور جزء اصيل في بلادنا
وأثنى المتحدثون على الدور الذي قام به الشيخ الياقوت في استضافة الطلاب وإكرامهم..