التغيير: سودان تربيون
قتل 25 شخصا وأصيب 30 اخرون بجراح في اشتباكات جديدة وقعت الأحد، بين قبيلتي (الرزيقات) و(المعاليا) بمنطقة “دونكي ام عرق” التابعة لمحلية شعيرية 56كلم غرب الضعين عاصمة ولاية شرق دارفور.
وقال شهود عيان لـ (سودان تربيون) ان قتالا عنيفا وقع بين طرفي النزاع القبلي بمحلية (شعيرية) في إمتداد لمعارك وقعت الجمعة الماضية على خلفية سرقة أغنام.

وقال الشهود أن أكثر من 25 جثة لازالت ملقاة على أرض المعركة، بعد إنفضاض الإشتباكات منتصف ظهيرة الأحد، وأكدوا أنهم شاهدوا أربع سيارات دفع رباعي مدمرة بالكامل

وأفاد مصدر عليم (سودان تربيون) أن 13 جريحا جرى إسعافهم الى مستشفي الضعين لتلقي العلاج، بجانب 17 اخرين تم اسعافهم الى مستشفى منطقة”ابوكارنكا” التي تقطنها قبيلة المعاليا.
وتعود اسباب الصراع بين قبيلتي المعاليا والرزيقات الى العام 1966 بسبب النزاع التقليدي حول ملكية الارض “الحاكورة ”
لكن الأسباب الحقيقية للنزاع في السنوات الاخيرة تعود الى الاتهامات المتبادلة بسرقة المواشي من متفلتي الطرفين يعقبها الفزع الأهلي لإستعادة المسروقات الامر الذي غالبا ما يؤدي الى صدام بين الطرفين.

ولم تفلح الحكومة الولائية والاتحادية في الوصول الى صلح اهلي ينهي النزاع القائم رغم تنظيم العديد من مؤتمرات الصلح في داخل ولاية شرق دارفور وخارجها.