الخرطوم:التغيير
اظهر فيديو جنوداً عراقيين يعذبون سودانيا في العقد الخامس من العمر بطريقة وحشية بمدينة الموصل فيما استدعت الخارجية سفير بغداد في الخرطوم في وقت كشفت فيه مصادر أن سبب الاستدعاء انتماء الجنود الى الشيعة ..
وانهال أكثر من عشرة جنود مسلحين بالصفع على الوجه والركل بالأرجل على المواطن السوداني المقيم بالعراق موسى البشير الذي كان مصابا في رجله اليمنى إصابة بالغة قبل إن يحرقوا شاربه بالنارمع تهديده بالقتل.

وقالت الخارجية السودانية في بيان أمس أنها استدعت القائم بالإعمال بسفارة العراق بالخرطوم احمد محجوب شاور لتبلغه رسميا احتجاجها على ما تعرض له المواطن السوداني موسى بشر من تعذيب وإيذاء جسدي بعد خروجه من مستشفى كان يتلقى العلاج فيها من إصابة بطلق ناري تعرض له خلال مواجهات بين جماعات مسلحة بالقرب من الموصل”.

ووفقا للبيان عبر السفير العراقي عن أسفه واعتذازه وتعهد بنقل احتجاج السودان لحكومة بلاده لإجراء تحقيق عاجل، وربط مراقبون بين الموقف الحكومي وهوية الجنود الذين كانوا يتهمون الرجل بأنه ” داعشي” وحين يسألونه عن هويته ويجيبيهم يرددون ” سوداني.. وين داعش؟ “.