التغيير:وكالات
قررت الحكومة الليبية المؤقتة المنبثقة عن البرلمان في شرقي البلاد إغلاق قنصلية السودان في مدينة الكفرة جنوب شرقي ليبيا، بسبب “مساس الموظفين السودانيين بالامن القومي الليبي”.
ونشرت وكالة الأنباء الليبية التابعة للحكومة المؤقتة بيانا لوزارة الخارجية امس (الأربعاء) جاء فيه أن “الوكيل العام للوزارة سليمان عوض عبد النبي ومدير إدارة الشؤون العربية في الوزارة ، قاما باستدعاء القنصل العام لجمهورية السودان لدى ليبيا ، وأعلماه بقرار السلطات الليبية بقفل القنصلية العامة لجمهورية السودان في مدينة الكفرة”.
وتضمن القرار “مغادرة القنصل والموظفين الدبلوماسيين الأراضي الليبية في غضون 72 ساعة”.
وأوضح البيان أن “قفل القنصلية السودانية بمدينة الكفرة ، جاء بسبب الممارسات التي يقوم بها موظفو القنصلية، والتي تتنافى مع الوضعية التي حددتها الاتفاقيات الدولية لموظفي البعثات الدبلوماسية والقنصليات، والتي تصب في خانة المساس في الأمن القومي الليبي”.
من جهتها عبرت وزارة الخارجية السودانية عن أسفها لقرار الحكومة الليبية وقالت انها شرعت في اجراء اتصالات معها للمزيد من التحقق
والتأكد من مدي وفاء الجانب الليبي بكافة الحقوق والامتيازات التي تكفلها معاهدة فينا والمواثيق الدولية ذات الصلة للبعثات الدبلوماسية والقنصلية ،وتحتمها روابط الإخاء وحسن الجوار.

ودافعت الخارجية السودانية في بيان لها اليوم الخميس عن موظفيها قائلة: أسباب إغلاق السفارة جاء ” بناءا على اتهامات غير مؤسسة وتفتقر للأدلة على تجاوز بعض طاقم القنصلية”.

وزعم البيان إن” السودان ظل وما زال يعمل من اجل دعم جهود تحقيق الاستقرار في كافة ربوع ليبيا” .
وسبق ان اعتقل القنصل السوداني في بنغازي في أبريل 2015 كما اعتقلت جماعة مجهولة الملحق الاقتصادي بسفارة السودان في مارس من نفس العام .
وشهدت العلاقة بين البلدين في الاعوام القليلة الماضية توترات على خلفية اتهام الحكومة المعترف بها دوليا في ليبيا برئاسة عبدالله الثني للخرطوم بمحاولة نقل الأسلحة والذخيرة جوا إلى الحكومة الموازية في طرابلس التي يسيطر عليها الإسلاميون في حين تنفي الخرطوم ذلك.