الخرطوم:التغيير

أصدرت وزارة التربية بولاية الخرطوم قرارا بإلغاء عطلة الأحد للمدارس المسيحية بالولاية والتي درجت عليها منذ عشرات السنيين كيوم ديني للعبادة .

وأعلن زعماء بالكنائس رفضهم للقرار وهددوا باللجوء لمنظمة حقوق الإنسان ومجلس الكنائس العالمي بسبب “الانتهاكات الخطيرة” المتواصلة ضدهم بالسودان.

ودفعت الوزارة أمس الأول بتوجيهات للمدارس المسيحية بالالتزام بالقرار الذي جعل العطل للمدارس الكنسية يومي الجمعة والسبت ” بناءا على توجيهات مجلس الوزراء القومي”.

وتوقع زعيم مسيحي-فضل حجب اسمه- تحدث “للتغيير الاكترونية ” قيام الحكومة بمصادرة المدارس الكنسية في حال عدم التزامها بالقرار إلا انه قال:”نتوقع مواجهات عنيفة مع الحكومة”.

ورغم أن” إتاحة حرية ممارسة الشعائر الدينية” احد الشروط الأمريكية لرفع العقوبات عن السودان إلا إن غير المسلمين لازالوا يشكون من مضايقات وانتهاكات مستمرة من قبل السلطات السودانية وأجهزتها المختلفة.

وسبق أن هدمت ولاية الخرطوم الأسبوع الماضي مدارس انجولا الكاثوليكية بالخرطوم التي يدرس بها نحو 500 طالبة وطالب بعد أيام من انتظامهم في الدراسة.