التغيير:بورتسودان

علمت “التغيير الإلكترونية” من مصادر داخل أروقة المؤتمر الوطني بولاية البحر الأحمر عن احتدام الصراع حول التشكيل الوزاري بين جناحي رئيس المجلس التشريعي احمد همد ووالي الولاية علي احمد على خلفية اصرار الثاني على إبقاء حكومته عكس ما هو مقرر من تغيير بعد “مخرجات الحوار”
وكشف حامد للقيادة المركزية عن نيته بتثبيت أغلبها ، مكتفيا بإضافة معتمد عن المؤتمر الشعبي ووزير لمؤتمر البجا ، لافتا الى تجنب ما اسماه بصراع المحاصصة الذي عانى منه كثيرا في فترات سابقة حسب المصادر .

و يرى همد ضرورة إضافة وجوه جديدة ويصف الحكومة الحالية بالفاشلة .

وفي السياق كشف مصدر اخر”للتغيير الإلكترونية” – فضل حجب هويته – عن حملة لجمع توقيعات داخل المكتب القيادي تمهيدا لسحب الثقة من رئيس المجلس التشريعي .

في سياق متصل تسعى مجموعة اخرى يقودها همد نفسه للاطاحة بنائب رئيس الحزب هيناب بدر ، الذي تصفه بالضعف .