الخرطوم:التغيير
اتهم صاحب فندق “ون سيزون” الشهير بالخرطوم نافذين بالولاية بمحاوله إغلاق فندقه رغم حصوله على التراخيص والتصاديق وسلامة إجراءات مزاولة عمله ,وذلك بعد صدور قرار من مدير إدارة شرطة السياحة بولاية الخرطوم بإغلاق الفندق وإخلائه دون ذكر أسباب.

وشكا صاحب الفندق والذي يدعى أحمد موسى اركوري من اقرباء نافذ بولاية الخرطوم اتلفوا معدات بالفندق قيمتها 165 ألف جنيه.
وقال في مؤتمر صحفي أمس :”قرار الإخلاء والإغلاق غير قانوني بحيث لم يستند على مخالفات بالفندق”.
ونوه إلى تقدمه بتظلم الى تسعة جهات سيادية من ضمنها رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء القومي بشأن القرار الذي قدر خسائره بمبلغ 800 ألف جنيه.