ترجمة:التغيير
جددت منظمة العفو الدولية دعوتها للحكومة السودانية لإطلاق سراح 3 معارضين سودانيين رحلتهم السعودية وسلمتهم إلى جهاز الأمن بالخرطوم.
وقالت المنظمة في احدث معلومات عن وضعهم إن المعارضين القاسم محمد سيد احمد و الوليد إمام حسن طه و علاء الدفينه الذين سلمتهم الرياض للخرطوم الأسبوع الماضي , “قيد الاعتقال بالمقر الرئيس لجهاز الأمن بالخرطوم شمال”.
وأشارت في بيان أمس أن السلطات السعودية والتي كانت تحتجزهم, رحلتهم إلى الخرطوم في الحادي عشر من الشهر الحالي ,واعتقلهم أفراد من جهاز الأمن بمطار الخرطوم بعد لحظات قليلة من وصولهم.
واعتبرت المنظمة المعارضين الثلاثة سجناء رأي ,تم اعتقالهم بسبب ممارستهم حقهم في التعبير عن رأيهم.
وقالت أنهم تحت خطر التعذيب والمعاملة السيئة من قبل الأمن السوداني
واعتقلت السلطات السعودية السودانيين الثلاثة في 21 ديسمبر 2016 وظلوا في الاعتقال من دون توجيه أى تهم لهم .
واخبر الثلاثة, أسرهم أنهم تم التحقيق معهم 8 مرات من قبل المسئولين السعوديين حول نشاطهم في الفيسبوك ومعارضتهم للنظام السوداني في أعقاب دعمهم العصيان المدني الذي انتظم السودان بسبب ارتفاع الأسعار العام الماضي.
كما اخبر المسئولون السعوديون , الدفينة والوليد ,أنهم تم اعتقالهم بناءا على طلب الحكومة السودانية.