التغيير : كادوقلي

اكد الرئيس السوداني عمر البشير عزم حكومته علي استكمال السلام في ولاية جنوب كردفان، بعد ان القي باللوم علي المتمردين في الحركة الشعبية قطاع الشمال في التسبب بالحرب والدمار.

وقال خلال خطاب جماهيري له بأستاد مدينة كادوقلي عاصمة الولاية الاثنين ان ” الشيطان ” هو سبب الحرب في جنوب كردفان بعد ان دخل بين الناس.مشيرا الي ان متمردي الحركة الشعبية ساهموا في استمرار الحرب وإيقاف التنمية علي حد قوله.

واوضح ان الأولوية بالنسبة لحكومته هو استكمال السلام والتنمية ، مضيفا ان مشروع الكهرباء ستصل الي مدينة كادوقلي قريبا واستكمال الطريق القومي.

في الأثناء ، دعا والي الولاية عيسي ابكر رييس الحركة الشعبية عبد العزيز الحلو الي وقف الحرب فورا والانخراط في السلام.

وقال انه سيتنازل عن منصبه او اي منصب حكومي لرئيس الحركة الشعبية اذا أراد ذلك.

وتشهد ولاية جنوب كردفان نزاعا مسلحا بين القوات الحكومية ومتمردي الحركة الشعبية قطاع الشمال منذ العام 2011 بعد خلاف سياسي ادي الي مقتل وتشريد الالاف.