التغيير: الخرطوم
نظمت أسر معتقلي حزب المؤتمر السوداني عصر أمس الثلاثاء وقفةً احتجاجية أمام مباني جهاز أمن النظام في شارع المطار بمشاركةٍ واسعة من أعضاء فرعية الحزب في ولاية الخرطوم.
وتجيء الوقفة احتجاجاً على تواصل اعتقال عضويّ الحزب ابراهيم الشيخ رئيس الحزب السابق وأبوبكر يوسف الأمين السياسي واللذين أكملا أسبوعين من الاعتقال دون السماح بزيارتهما والتعتيم على ظروف الاحتجاز التي يواجهانها.
وكان القطاع القانوني بالحزب قد قدم أمس الأول مذكرة لدى جهاز الأمن يطالب فيها بإطلاق سراح منسوبية أو تقديمهم لمحاكمة موضحاً أن هذا الاعتقال مخالفا للدستور السوداني الانتقالي للعام 2005 وللقوانين والوثائق الصادرة بموجبه.
وكان إبراهيم الشيخ وأبوبكر يوسف قد اعتقلا بمعية أماني مالك رئيسة القطاع القانوني ومواهب مجذوب الأمينة السياسية للحزب بولاية الخرطوم، واللتين أطلق سراحهما لاحقاً، عند نقطة تفتيش جبل أولياء أثناء عودتهم من قرية الشيخ الياقوت بعيد زيارة قاموا بها للمنطقة التي كان يحتجز بها طلاب دارفور المستقيلون من جامعة بخت الرضا.