التغيير: وكالات
قررت الحكومة السودانية ارسال دفعة جديدة من قوات الدعم السريع الى اليمن
للمشاركة ضمن قوات عاصفة الحزم بقيادة السعودية.
كشف مصدر سعودي مطلع عن صفقة جديدة بين المملكة العربية السعودية ونظام المؤتمر الوطني تقضي بارسال مزيد من الجنود السودانيين لحرب اليمن مقابل مبالغ مالية ضخمة للنظام السودانى .
وكانت صحيفة ” حريات ” قد نقلت عن مصادر سعودية ان عمر البشير طلب مليار دولار مقابل كل ألف جندى . وأكد مصدر سودانى مطلع صحة التفاوض حول ارسال مزيد من القوات الحكومية السودانية لحرب اليمن .
وأضاف ان التفاوض بدأ عند آخر زيارة للبشير للسعودية التى طلبت (23) ألفاً من قوات الجنجويد تحديداً ، باعتبار ان هذه مليشيا لا دوافع ايديولوجية اخوانية لديها . وطرحت السعودية اعطاء النظام 5 مليارات دولار اضافية ، على (5) اقساط ، اضافة الى ألف دولار شهرياً لكل من المقاتلين ومنحهم الجنسية السعودية لاحقاً . وطلب البشير مهلة للتفكير والرد .
وقدمت القوات استعراضا في جنوب دارفور مدينة نيالا عبر طابور سير وقال مسؤول عسكري إن تلك القوات ستقدم النموذج لبسالة الجندي السوداني في ميادين القتال