التغيير : الخرطوم

هطلت مساء الخميس أمطار غزيرة وبمعدلات غير مسبوقة ومصحوبة برياح عاتية وزوابع رعدية على اجزاء واسعة من العاصمة السودانية الخرطرم وادت الى شلل تام في حركة المرور وسقوط العديد من المباني والأشجار.

واستمر هطول الأمطار التي بدأت في حوالي الساعة الثامنة مساءا لنحو 5 ساعات متواصلة ومصحوبة برياح شديدة ادت الى سقوط بعض الأشجار الضخمة ولافتات في الطرقات العامة.

وكشفت جولة ” التغيير الالكترونية” في مدينتي الخرطوم وامدرمان عن سوء الاوضاع التي خلفتها الأمطار بسبب سوء تصريف المياه وانهيار البنية التحتية.

وأصيبت حركة مرور السيارات بالشلل التام في شوارع رئيسة معروفة مثل شارع المطار والمك نمر والجامعة والجمهورية حيث ارتفعت المياه لمستويات عالية في شوارع الأسفلت المهترئة ما ادى الى توقف حركة السير خاصة بالقرب من مستشفى الخرطرم التعليمي والقصر الجمهوري.

وتوقفت حركة المواصلات العامة أيضاً ما حدا بالمواطنين الى الوصول الى اماكن سكنهم سيرا على الاقدام لمسافات طويلة جدا.
كما ادت الأمطار والسيول في منطقة غرب امدرمان الى تدمير عشرات المنازل بالاضافة الى تعطيل حركة سير السيارات خاصة في احياء الثورات وسوق امدرمان.

وقال شهود عيان ان عددا كبيرا من المنازل انهارت أيضاً في منطقة دار السلام بغرب امدرمان بعد ان اوقف طريق جديد تم إنشاؤه على مجري مائي حركة انسياب المياه ما ادى الى عودة المياة المندفعة الى المنازل المتاخمة للطريق وانهيار العديد منها.

وفي كل عام تقول السلطات في ولاية الخرطوم انها تحوطت واستعدت جيدا لفصل الخريف ولكن مع هطول الأمطار تغرق كل الخرطرم في شبر ماء كما يتندر المواطنون.