الخرطوم:التغيير
ذكرت مصادر أمنية يمنية، الخميس أن مقاتلي الحوثي احتلوا سفارة جمهورية السودان
في صنعاء، بعد أن قامت بطرد حراس المبنى ومواطنين سودانيين يقيمون فيها.
وأكدت المصادر أن هذا الاقتحام يعتبر الثاني في غضون 4 أشهر.
وخلال الاقتحام الأول قامت ميليشيات الحوثي بنهب محتويات المبنى.
ورجحت المصادر أن يستخدم مقاتلو الحوثي السفارة السودانية كمقر عسكري لقياداتهم، أو كمخزن للسلاح.
إلى ذلك دانت وزارة الخارجية اليمنية بأشد العبارات ما أسمته “اعتداء ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية” على حرمة السفارة السودانية بصنعاء، وسكن السفير للمرة الثانية.
وقالت الوزارة في بيان إن “اعتداء المليشيات الانقلابية على سفارة جمهورية السودان الشقيقة للمرة الثانية على التوالي وسرقة سيارات البعثة والعبث بمحتوياتها يؤكد إمعان الميليشيا في ارتكاب الجريمة، دون أدنى احترام لمقرات البعثات الدبلوماسية”.
يذكر ان السودان يشارك بقوات برية في الحرب التي يشنها ائتلاف عربي بقيادة المملكة العربية السعودية ضد جماعة “أنصار الله” التي يقودها عبد الملك الحوثي والتي أطاحت بالرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وسيطرت على السلطة في صنعاء قبل ثلاث سنوات.