الخرطوم:التغيير
دافع قائد مليشيات الدعم السريع الفريق محمد حمدان حميدتي عن وصوله الى رتبة الفريق في وقت وجيز من انضمامه للقتال لصالح الحكومة.
وبرر حصوله على تلك الرتبة نسبة لتدرجه في ميادين القتال منذ 2003 وتحقيقه نجاحات لم يقدمها عسكري بخلافه ,بالاضافة الى كونه قائد “متمرس ” على حد تعبيره .

وهاجم حميدتي منتقديه الذين يقللون من شانه , قائلا :”هناك شرزمة يريدون معرفة دفعتي في الكلية الحربية وكيف تم منحي تلك الرتب تدرجا الى رتبة الفريق.”
واضاف في مقال نشرته صفحته على الفيسبوك :”اقول لهم اني لا اتشرف برتبة فريق او غيرها ولم اسعى لها يوما وقد أتتني طائعة ومختارة “.
وظهر حميدتي الذي لاتتعدي خدمته العسكرية 11 سنوات , في مايو الماضي برتبة الفريق مما اثارت حيرة الكثيرين.
وراجت انباء حينها عن شعور بعض ضباط الجيش والامن بالغضب والاستياء من التصعيد السريع للرجل الذي كان يعمل تاجرا للابل في دارفور حتى وقت قريب.
واشتهرت قوات السريع التي تحظى بحماية رئاسية بارتكاب سلسلة من الانتهاكات في دارفور منها جرائم قتل واغتصاب ونهب وسلب.