التغيير: سواكن

اجل قاضي محكمة مدينة (سواكن) صباح اليوم (الاثنين) اولي جلسات محاكمة المدون والناشط محمد الامين اوشيك في البلاغ المفتوح ضده من المدير التنفيذي لمحلية سواكن.

وابلغ القاضى نادر خليفة، الشاكي محمد فتح الله الذي يشغل موقع المدير التنفيذي لمحلية سواكن ان التفويض الذي تم بموجبه فتح البلاغ صادر من المدير التنفيذي للمحلية وهو نفس الشخص الشاكي. وطلب القاضي من الشاكي “جلب تفويض من جهة اعلي”.

وتم تأجيل الجلسة الي يوم (21 اغسطس) القادم.

واكد اوشيك في تصريح للـ(التغيير الالكترونية) بعد انتهاء جلسة اليوم ان ثقته في عدالة قضيته كبيرة ووصف البلاغ المفتوح ضده بالمؤامرة التي اشتركت فيها جهات عديدة بما فيها وكيل النيابة المناط به صيانة العدالة “وكيل النيابة هو المستشار القانوني للمحلية وهو الذي تولي اجراءات فتح البلاغ”.

والقت الشرطة القبض علي اوشيك يوم (14 يونيو) الماضي واخلت سبيله بعد ساعات بالضمان بعد ان فتحت في مواجهته بلاغا تحت المادة (159) المتعلقة بإشانة سمعة محلية (سواكن).

وكان المدون والكاتب محمد الامين اوشيك قد تطرق الي مشاكل المياه والكهرباء في المدينة ضمن سلسلة مقالات نشرها بمواقع التواصل الاجتماعي وتسببت في غضب معتمد المحلية ومساعدوه وارسلوا له علي اثرها تهديدات قبل ان يقوموا بفتح البلاغ لدي الشرطة.

*صوره للمدون محمد الامين اوشيك اثناء فترة احتجازه بسجن سواكن في يونيو الماضي