التغيير : الخرطرم 

 

أجلت محكمة جنايات الخرطوم شمال  الاربعاء وللمرة الثالثة خلال شهر واحد محاكمة الناشط الحقوقي والأكاديمي الدكتور مضوي إبراهيم بزعم غياب احدى المتهمات .  

 

وقال قاضي المحكمة انه لم يتم اعلان  تسنيم طه المتهمة السادسة والتي تحولت الى شاهدة في وقت لاحق لوجودها في مصر منذ فترة وأجل المحاكمة لمدة شهر.

مشيرا الى ضرورة إعلانها باي وسيلة حتى لو عن طريق لصق اعلان في سفارة السودان بالقاهرة. 

 

واعتبرت أسرة مضوي التي حضرت الى قاعة المحكمة منذ وقت مبكّر تأجيل المحاكمة مماطلة وتسويفا وان ” القضية تفتقر للأدلة والبينات الواضحة”.  

وكان جهاز الأمن والمخابرات  قد اعتقل مضوي في ديسمبر الماضي من داخل جامعة الخرطوم ومكث في المعتقل لشهور طويلة قبل ان تحوله للمحكمة بعد ضغوط من أسرته ونشطاء حقوقيين .

ويواجه  مضوي  تهما تصل عقوبتها الاعدام من بينها تقويض النظام الدستوري وشن الحرب ضد الدولة والتجسس ونشر معلومات كاذبة والتحريض على الكراهية ضد الدولة.

مادة ذات صلة

مضوي إبراهيم: سيرة التحدي والنضال