ترجمة:التغيير

تعتزم السلطات الليبية بمدينة مصراتة الأحد المقبل  تسليم السلطات السودانية  آخر 7 اطفال سودانيين- أغلبهم تحت سن الخامسة – قُتل أباؤهم العام الماضي أثناء قتالهم مع داعش.  
وبحسب تقرير لصحيفة(هارلد الليبية)  الانجليزية ,أمس الخميس  – ينتمي آباء الاطفال –وهم توانسة – الى    تنظيم  الدولة الاسلامية (داعش) -وقُتل جميعهم العام الماضي في مدينة سرت الليبية,بينما امهاتهم  سودانيات على قيد الحياة  ومحتجزات بليبيا بسبب الانتماء للتنظيم.

ويعتبر الاطفال وعائلاتهم, آخر مجموعة من عدد كبير من السودانيين تم القبض عليهم العام الماضي .حيث أعيد عدد منهم الى الخرطوم, ولكن المجموعة الاخيرة ظلت هناك بسبب صعوبات واجهت التعرف على ابائهم  الاجانب.

وستسلم   السلطات الليبية  المجموعة الاخيرة من الاطفال الى المجلس السوداني بمدينة  مصراتة  يوم الاحد المقبل في احتفال بالمناسبة, وذلك بغية إعادتهم الى السودان..

وسبق ان استقبل السودان في يونيو الماضي 8 من أطفال مقاتلي داعش – وهم 4 صبية و4 فتيات، تتراوح أعمارهم بين 10 أشهر و9 سنوات، كانوا يعيشون مع آبائهم المنضمين لداعش في مدينة سرت منذ عام.

وبحسب تقارير رسمية,انضم عشرات السودانيين من الجنسين الى تنظيم داعش في ليبيا والعراق وسوريا حيث قُتل نحو 50 منهم فتيات تزوجن من أجانب .