التغيير : الخرطوم 

كشفت الأمطار التي هطلت في الخرطرم فجر السبت عن تدهور مريع في البنية التحتية بالمطار الرئيسي في السودان بعد ان تدحرجت إحدى الطائرات من المهبط الذي امتلأ بالماء مما ادى الى تأثر حركة الملاحة الجوية. 

وأدت الأمطار الى تدحرج احدى طائرات شركة  أجنحة الشام  التابعة للحكومة السورية وهي من طراز A 320 من على مدرج مطار الخرطوم دون ان يصاب الركاب باذى.  

وقالت هيئة الطيران المدني في بيان لها اطلعت عليه ” التغيير الالكترونية” انه تمت معالجة الوضع بعد ان تدحرجت الطائرة بسبب الأمطار الغزيرة في المطار. 

وأضاف البيان  “بحمد الله لا توجد خسائر في الأرواح حيث تم انزال الركاب عبر السلم كما أن جسم الطائرة سليم بشكل عام وقد تم إغلاق المطار أمام الحركة الملاحية عند الساعة 8 صباحا”.

واوضح بيان هيئة الطيران ان الأوحال تسببت في إبطاء عملية الإنقاذ لكنها نجحت في نهاية الامر  “تم سحب سلم الركاب من الطائرة وربط الدافع الخلفي في الطائرة تمهيداً لسحبها، بينما تقف الأوحال عائقا امام عملية الإنقاذ”.

وكشفت صور تم نشرها في وسائط التواصل الاجتماعي عن تجمع كميات كبيرة من المياه بالقرب من مهبط الطائرات وداخل المباني المجاورة له ما عرقل ايضا حركة نقل البضائع والركاب. 

وسبق ان امتلأت الصالة الرئيسية للمطار  بمياه الامطار العام الماضي الامر الذي اضطر فيه المسافرون الى خلع أحذيتهم والدخول حفاة اليها في سبيل إكمال اجراءات سفرهم.   

وكانت ولاية الخرطوم قد شهدت امطارا غزيرة  في الاسبوع الماضي وبمعدلات غير مسبوقة ومصحوبة برياح عاتية وزوابع رعدية  ادت الى  مقتل عدد من الاشخاص وتدمير عشرات المرافق الخاصة وشلل تام في حركة المرور وسقوط العديد من المباني والأشجار.