التغيير: القاهرة

أسرع وزير الدفاع الفريق أول ركن عوض محمد بن عوف بالتوجه الى مصر لبحث تأثير الأوضاع الليبية على السودان عقب تهديدات موسى هلال زعيم مليشيات حرس الحدود ” الجنجويد سابقا” وتصعيد لهجته ضد الحكومة واتهامات الخرطوم له بالتنسيق مع القائد  الليبي خليفة حفتر

و استقبل الرئيس المصري  عبد الفتاح السيسى، يوم امس الاثنين وزير الدفاع السودانى بحضور الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى المصري فضلاً عن عبد المحمود عبد الحليم، سفير السودان بالقاهرة.

وأصدرت السفارة السودانية في القاهرة تصريحات أشارت فيها الى ان ابن عوف بحث مع السيسي تأثير تطورات الاضطرابات في ليبيا على السودان.

 وربط مراقبون بين زيارة ابن عوف ومخاوف سودانية من تحالف بين القائد الليبي خليفة حفتر وموسى هلال الذي شن هجوما عنيفا على نائب الرئس السوداني ووصفه بأوضاف بذيئة.

ورفض هلال أوامر الحكومة بتجريد المليشيات من أسلحتها في إقليم دارفور المضطرب، وكان البشير يتحالف في السابق مع هلال لكنه استعاض عنه بقائد جنجويد الدعم السريع حميدتي.

وأوضح الناطق باسم الخارجية المصرية السفير علاء يوسف، مشيرا إلى أن اللقاء شهد التباحث حول سبل الارتقاء بالتنسيق العسكرى والأمنى بين البلدين  ، مشيرا الى اتفاق على عقد اجتماع للجنة العسكرية المشتركة، بهدف تعزيز التعاون والتنسيق بين الجانبين على الحدود.