الخرطوم:التغيير

عثر على السفير الروسي بالسودان, ميرغياس شيرينسكي ميتا داخل حوض سباحة بمنزله بالخرطوم أمس الاربعاء.

ونعت وزارة الخارجية السودانية في بيان أمس السفير الروسي الذي يبلغ من العمر 63 عاما  وقدمت تعازيها لروسيا ولاسرته .

ليس واضحا الاسباب التي أدت الى غرق الدبلوماسي الروسي ولكن المتحدث الرسمي باسم الشرطة السودانية قال لرويترز من المعروف  أن ميرغياس,” يعاني من ارتفاع ضغط الدم”.

وحسب المعلومات الأولية، فقد عثر موظفو السفارة على السفير داخل مقر إقامته، وعليه أعراض الأزمة القلبية، واستدعي الأطباء على الفور، لكنهم لم يتمكنوا من إنعاشه

إلى ذلك قالت وزارة الخارجية الروسية فى بيان لها، “يؤسفنا أن نبلغكم أنه فى 23 أغسطس فى الخرطوم توفى السفير الروسى إلى السودان ميرجاياس شيرينسكى وبعد العثور على معلومات مفصلة من موظفى السفارة الروسية في الخرطوم، سيتم الإعلان عن ملابسات الوفاة في وقت أكدت سفارة موسكو في الخرطوم ان الوفاة طبيعية. “.

 ..

وشيرينسكي من مواليد 1954، وأنهى تعليمه الجامعي في عام 1977 من معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية، ودخل فيما بعد السلك الدبلوماسي.

وعمل شيرينسكي مستشارا ونائبا للسفير الروسي لدى اليمن من الفترة 1991 وحتى 1993، وعين فيما بعد قنصلا عاما لروسيا في مدينة جدة السعودية من الفترة 1993 وحتى 1996.

وعمل بعد ذلك سفيرا لروسيا في رواندا من الفترة 2006 وحتى 2013، وحول فيما بعد سفيرا إلى السودان حتى وافته المنية