التغيير: راديو دبنقا

أحيا آلاف النازحين أمس الجمعة بمعسكر كلمه بنيالا الذكرى التاسعة لمذبحة كلمة التي راح ضحيتها 36 شهيداً و126 جريحا على يد المليشيات الحكومية عام 2008.

وقال يعقوب فوري المنسق العام لمعسكرات النازحين واللاجئين إن آلاف النازحين تجمعوا في ساحة معسكر كلمه الرئيسية وقاموا بمسيرة هادرة إلى المقابر التي دفن بها جثامين الشهداء وتقدموا بواجب الدعاء للشهداء وطالبوا بالقصاص من مرتكبي المجزرة. وقال يعقوب إن المسيرة اتجهت من المقابر إلى مقر اليوناميد وسلم النازحون مذكرة للبعثة تطالب بالقصاص من مرتكبي مجزرة كلمة وعدم السماح بإفلاتهم من العقاب. كما طالبت المذكرة بضرورة توفير الأدوية والمحاليل الوريدية للمصابين بالكوليرا في المعسكر. .

من جانبها طالبت المنسقية العامة للنازحين واللاجئين، في بيان لها أمس الجمعة، بالقصاص من مرتكبي مذبحة كلمة، مؤكدة على أن هذه الجريمة لن تسقط بالتقادم. وتعهدت بتوفير الدعم المادي والقانوني اللازمين من أجل تقديم مجرمي الحرب والإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية إلى العدالة الدولية.

وأعلنت المنسقية دعمها الكامل لمساعي المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية الرامية لتقديم مجرمي الحرب إلى المحاكمة. وأكدت جاهزيتها للتعاون معها من أجل تحقيق العدالة الدولية. وأشار يعقوب إلى تنظيم مهرجان خطابي في ساحة المعسكر شارك فيه ممثلو المعسكر الذين طالبوا بالقصاص.