التغيير : جوبا 

اشتدت المعارك بين  القوات الحكومية والمتمردين في جنوب السودان في احدي المناطق الحدودية ، في وقت اتهمت فيه جوبا الخرطوم بالسعي الي اعادة زعيم المتمردين رياك مشار  الي المشهد السياسي من جديد.  

وقال المتحدث العسكري باسم جيش جنوب السودان دومنيك شول خلال تصريحات صحافية ان المعارك نشبت بين الطرفين في احدي المناطق بولاية نهر باي السبت وادت الي مقتل 19 شخصا من بينهم صحافي أمريكي يدعي كريستوفر الين. 

وقال ان الصحافي الذي يعمل مراسلا لعدد من الموسسات الإعلامية قتل خلال الهجوم وانه كان من برفقة المتمردين ويرتدي سترة واقية مكتوب عليها صحافة. 

واضاف ” الين كان برفقة المتمردين منذ أسبوعين بمعيّة صحافيين اخرين.. لم يقتل الصحافيين ولكنهما ربما سيعودان الي اوغندا سريعا”. 

واكدت  السفارة الامريكية في جوبا في بيان صادر  مقتل الين وقالت ان جثته نقلت الي احدي المستشفيات في جوبا  . 

و قال وزير الإعلام والمتحدث باسم حكومة  جنوب السودان مايكل مكوي في تصريحات صحفية السبت  إن هناك معلومات متداولة حول مغادرة  رياك مشار دولة جنوب افريقيا وتوجهه إلى الخرطوم ، مشيرا الي ان المعلومات تفيد ايضا بانه  سيتوجه إلى منطقة حفرة النحاس  الحدودية  بين السودان وجنوب السودان وافريقيا الوسطى.

 واوضح ان الخرطوم وبالتعاون مع اديس ابابا تسعي لإعادة تجميع قوات المتمردين لإعادة الهجوم علي القوات الحكومية “المعلومات المتوفرة لدينا تشير الى ان السلطات السودانية في الخرطوم تسعي لاعادة تجميع قوات مشار لاعادة الهجوم على قواتنا”.

ويخضع مشار والذي يعتبر حليفا استراتيجيا للحكومة السودانية  في إقامة شبه جبرية في جنوب افريقيا منذ اشهر بعد ان وصل اليها قادما من الخرطوم التي كانت تحتضنه.    

واندلعت اعمال العنف عندما اتهم رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت نائبه السابق رياك مشار بالضلوع في محاولة لقلب نظام الحكم وهو ما نفاه الأخير لكن اعمال العنف تحولت في كثير من الأحيان الي نزاعات قبلية أدت الي مقتل مئات الألاف من المواطنين في حوادث وصفتها بعض منظمات حقوق الانسان الدولية  ” بالإبادة الجماعية.