التغيير : امدرمان 
طالبت قوي المعارضة في السودان قطاعات الشعب السوداني سيما الطلاب بالاحتشاد امام محكمة الخرطوم شمال حيث ينتظر ان يصدر الحكم ضد طالب جامعة الخرطوم عاصم عمر المتهم بقتل شرطي. 
وعقدت احزاب المعارضة تحت لافتاتها المختلفة مؤتمرا صحافيا بمقر حزب الامة القومي بامدرمان الاحد وبحضور قيادات من تحالف قوي المعارضة ونداء السودان قبل 48 ساعة من موعد صدور الحكم والمقرر يوم 29 من الشهر الجاري.  
واعتبرت القيادية في حزب الامة سارة نقد الله محاكمة عمر سياسية وليست جنائية ، مشيرة الي ضرورة الاحتشاد ورفض اي إدانة تصدر بحقه. 
واضافت  “يوم 29 أغسطس الجاري سنكون كلنا في المحكمة لنقول لهم أن عاصم عمر ليس وحده وكل الشعب السوداني معه”.
من جانبه قال القيادي بقوى الإجماع الوطني محمد ضياء الدين  إن اللجنة ستظل في حالة إنعقاد دائم كلجنة مناصرة للقضية. مشيرا الي انهم سيحددون خياراتهم بعد حكم المحكمة. 
واعتقلت الشرطة  السودانية عصام في ابريل من العام الماضي  ودونت الشرطة في مواجهته  تحت المادة 130 من القانون الجنائي  – وهي القتل العمد-  بعد احتجاجات  وقعت في  جامعة الخرطوم والتي على أثرها أصيب احد رجال الشرطة  بقذيفة ملتوف أصابته بجراح  متفاوتة، لينقل بعدها الى المستشفى لتلقي العلاج لكنه لقى حتفه.