التغيير: سونا

أعلن المشير عمر البشير يوم الثلاثاء حالة الطوارئ في ولاية شمال كردفان، في حين أكده نائبه حسبو عبد الرحمن انتهاج سياسة قتل كل من يرفض عملية جمع السلاح في دارفور”.

واصدر البشير أمس مرسوماً جمهورياً قضى بإعلان حالة الطوارئ بولاية شمال كردفان ليصبح بذلك كل غرب السودان محكوماً بأوامر الطوارئ، وكان حسبو نائب البشير قد شرع في حملة لجمع السلاح وجدت مقاومة من موسى هلال قائد مليشيا حرس الحدود. وطالب المرسوم الرئاسي، جميع الجهات المختصة بوضع هذا المرسوم موضع التنفيذ من تاريخ التوقيع عليه.

وقال بيان حسب وكالة السودان للأنباء، صدر مرسوم جمهوري رقم 34 لسنة 2017 بإعلان حالة الطوارئ بولاية شمال كردفان.

وأضاف البيان “أنه عملاً بأحكام المادة 58 “1” “ز” من دستور جمهورية السودان الانتقالي لسنة 2005، مقروءة مع أحكام المادة “4” من قانون الطوارئ وحماية السلامة العامة لسنة 1997، تُعلن حالة الطوارئ بولاية شمال كردفان وعلى جميع الجهات المختصة وضع هذا المرسوم موضع التنفيذ”.