التغيير: وكالات

ذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية بالسودان (أوتشا) أن نحو 64 ألفاً و945 شخصاً تضرَّروا جراء الأمطار والسيول فى 11 ولاية سودانية.

وأكد المكتب – فى نشرة صدرت عنه يوم الخميس أن المنظمات الإنسانية مستمرة فى تقديم المساعدات للمتضررين فى كل أنحاء البلاد، مبرزا توزيع مفوضية العون الإنسانى خيماً وأغطية على المُتضرِّرين فى ولايات سنار ونهر النيل والنيل الأبيض.
وكانت وزارة الموارد المائية والرى بالسودان ذكرت، الأسبوع الجاري، أن النيل الأزرق سجَّل أعلى منسوب للمياه خلال 100 عام، وتجاوز منسوب المياه به فيضان عام 1946، الذى أحدث دماراً كبيراً فى البلاد وأوقع ضحايا وجلب أمراضاً معدية.

وأسفرت أمطار غزيرة وسيول تعرَّضت لها ولاية الخرطوم مطلع الشهر الجاري، عن مصرع 14 شخصاً بسبب انهيار منازل أو صعقاً بالكهرباء.
وفى سياق آخر، أشارت (أوتشا) إلى أن عدد اللاجئين الجنوبيين فى السودان بلغ 424 ألفاً، جراء الحرب المتواصلة فى بلادهم، مبرزة أن 180 ألفاً و182 لاجئا وصلوا خلال العام الجاري.. منوهة إلى أن معظم الوافدين الجدد فى العام الحالى لجأوا إلى ولايات النيل الأبيض وشرق دارفور وجنوب كردفان.

وأضافت أنه رغم استمرار تدفق اللاجئين الجنوبيين إلى السودان، إلا أن نسبة الاستجابة لدعمهم بلغت نحو 22%، بمبلغ يقدر بنحو 48 مليون دولار، من الحاجة الكلية لغوث اللاجئين، التى قدرت بحوالى 221.7 مليون دولار.
وكانت مفوضية اللاجئين توقعت أن يصل 180 ألف جنوبى إلى الجارة الشمالية حتى نهاية العام الحالي، إلا أن تصاعد الحرب أدى إلى تجاوز ذلك العدد، وقد يدفع المزيد منهم لمغادرة بلادهم.