الخرطوم:وكالات

فرضت إدارة الرئيس دونالد ترامب اليوم الأربعاء عقوبات على اثنين من كبار المسؤولين من جنوب السودان، بالإضافة لقائد الجيش السابق في تحذير لحكومة الرئيس سلفا كير بشأن تزايد الهجمات ضد المدنيين.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان على موقعها الإلكتروني إنها أدرجت أسماء مالك روبن رياك رينجو، مسؤول الشؤون اللوجسيتية في جيش جنوب السودان، وبول مالونغ، القائد السابق للجيش الذي أقاله كير في مايو ووضعه رهن الاعتقال المنزلي، ووزير الإعلام ميشيل ماكوي على قائمة سوداء بسبب دورهم في زعزعة استقرار جنوب السودان.

وتجمد الإجراءات أي أرصدة لهؤلاء الأشخاص في الولايات المتحدة.

 

وكان مجلس الأمن الدولي قد طلب من حكومة جنوب السودان في 24 أغسطس/آب أن “توقف العراقيل” التي تواجه قوات الأمم المتحدة “مينوس”، حاضّاً الأطراف المتحاربة على “إنهاء الأعمال القتالية“.

وتعيش دولة جنوب السودان التي استقلت عن السودان في 9 يوليو 2011 في حرب أهلية منذ 15 ديسمبر 2013 في أعقاب عزل سلفا كير لنائبه رياك مشار بعد اتهامه بمحاولة انقلابية.

وتطور الصراع المسلح بين الرئيس ونائبه إلى حرب قبلية بين الدينكا(قبيلة سلفا) والنوير(قبيلة مشار)

وتتهم الأمم المتحدة كلا من قوات سلفا ومشار بارتكاب جرائم حرب وتطهير عرقي وفظائع في حق المدنيين.