التغيير : الخرطوم 

 

ألغى  الرئيس السوداني عمر البشير، وبصورة مفاجئة  زيارة كانت معلنة  السبت الى دولة كازخستان للمشاركة في القمة الأولى لمنظمة التعاون الاسلامي حول العلوم والتكنلوجيا.

 

فبعد مرور ساعات فقط من إعلان وزير الخارجية ابراهيم غندور  الخميس ان البشير سيزور الدولة الآسيوية السبت علي رأس وفد رفيع المستوى أعلن القصر الرئاسي ان وفد السودان ستقوده وزيرة الاتصالات تهاني عبد الله بدلا عن الرئيس. 

 

وهذه هي المرة الثانية التي يلغي فيها البشير رحلة كانت معلنة ، حيث أوكل نائبه حسبو عبد الرحمن للمشاركة في قمة الاتحاد الافريقي في يونيو الماضي بعد ان تم الاعلان رسميا عن ان وفد السودان للقمة سيقوده البشير. 

 

وفيما لم توضح الجهات الرسمية أسباب إلغاء سفر البشير الا ان مصادر عليمة رجحت  ان يكون السبب هو قضية المحكمة الجنائية الدولية والتي تتهمه بارتكاب جرائم حرب وابادة جماعية في اقليم دارفور.  

الجدير بالذكر أن المحكمة الجنائية الدولية قدمت هذا الأسبوع طلبا رسميا الى دولة كازخستان للقبض على البشير وتسليمه  في حال دخول اراضيها.

 

وسبق ان الغى البشير  في 2015 بصورة مفاجئة ايضا زيارته الى اندونوسيا  بعد ضغوطات دولية.

 وأثارت خطوة البشير حينها  لحضور مؤتمر لزعماء أفريقيا وآسيا في جاكرتا احتجاجات بين جماعات حقوق الإنسان التي طالبات باعتقاله ..

واصدرت المحكمة الجنائية الدولية امرا باعتقال البشير في 2009 بتهم تتعلق بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في الصراع في دارفور.