التغيير: نيالا

أطلق فرد يتبع لقوات الدعم السريع بمدينة نيالا وابلا من الرصاص تجاه ثلاثة شباب اصدقاء كانوا في رحلة ترفيهية بمنطقة دوماية شمال المدينة .

ونقل مواطنيين أمس الاول , المجني عليهم الثلاثة الذين  تتراواح اعمارهم ما بين 20-26-  الى مستشفي المدينة وهم في حالة خطرة.

واصاب فرد الدعم السريع, الشاب الاول بثلاثة طلقات في الصدر, والثاني بطلقة في نفس المكان, بينما اصيب الثالت برصاصتين  في قدمه الايمن .

وتعود اسباب الحادثة الى اعتقاد الجاني بان الشباب الثلاثة  اعتدوا على شقيقه في وقت سابق  اثناء وجوده في نفس المكان.

وقال شاهد عيان لـ(التغيير الاكترونية)  ان الجاني اشهر سلاحه واطلق وابل من الرصاص بمجرد وقعت عينيه على الشباب الثلاثة  وذلك بعد ان اخبره شقيقه الذي كان معه حينها  انهم الشباب الذين اعتدوا عليهم. 

ولم يتضح عما اذا كانت الشرطة استطاعت القبض على الجاني ام لا.ولكن مصادر ابلغت “التغيير الاكترونية” ان أسر  المجني عليهم  دونت بلاغات في مواجهة الجاني بقسم شرطة نيالا شمال.

ويتمتع افراد مليشيات الدعم السريع بحماية  , ونادرا ما تتخذ السلطات في ولايات دارفور اجراءات قانونية ضد افرادها وقادتها  .

ودرج الرئيس عمر  البشير على الاشادة بالدعم السريع رغم الاتهامات المحلية والدولية  الموجهة لها بارتكاب جرائم قتل واغتصاب ونهب في داخل المدن ومناطق النزاع.