التغيير: الخرطوم

 

أجرى الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي المشارك في الحكومة مباحثات مع المشير عمر البشير بعد يوم من لقائه مع الحزب الشيوعي السوداني في وقت يشهد فيه الحزب خلافات بين أجنحة وتيارات على رأسها الأمين العام السابق.

 

وعقد علي الحاج لقاء يوم الأحد أمس الأول مع السكرتير العام للحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب في لقاء نادر يعتبر الاول منذ مشاركة الشعبي في حوار الوثبة.

واصدر الطرفان بيانا معمما اشارا فيه الى قضايا السلام وجمع السلاح والحريات.

وسبق ذلك لقاء لعلي الحاج مع رئيس حزب الأمة الصادق المهدي في إطار مبادرة حول السلام.  

 

وفي تطور لافت عقد الحاج يوم أمس لقاء بالبشير وتطرق اللقاء لذات القضايا.

وتأتي اللقاءات في وقت كشف فيه القيادي عمار السجاد عن خلافات بين علي الحاج والأمين العام السابق إبراهيم السنوسي. وربطت مصادر ” التغيير الالكترونية” الخلافات بإبعاد عناصر الشعبي المشاركين في الحكومة من العمل التنظيمي.