نيالا:التغيير

لقي أحد الشباب الثلاثة الذين أطلق عليهم فرد من الدعم السريع النار بنيالا مصرعه أمس  متأثرا بجراحه بالمستشفى .

وكان الشاب القتيل (فرح) برفقة اصدقائه بمنطقة دوماية شمال مدينة نيالا الاحد الماضي  عندما اطلق  عليهم فرد ينتمي للمليشيات وابلا من الرصاص .

وقام مواطنون بنقل الشباب الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20-26 الى مستشفى نيالا وهم في حالة خطرة وينزفون بشدة جراء اكثر من 9 رصاصات اطلقها عليهم الجاني.

وبالمستشفي استطاع الاطباء انقاذ اثنين من المصابين ولكن الثالث والذي اصيب بالصدر فارق الحياة.

 

وكان شاهد عيان أبلغ (التغيير الاكترونية)  في يوم وقوع الحادث ,ان  الجاني اشهر سلاحه واطلق وابلا من الرصاص على الشباب الثلاثة  بمجرد رؤيتهم  بعد اخبره شقيقه الذي كان يرافقه  حينها  انهم اعتدوا  عليهم في وقت سابق.

وعلمت الصحيفة ان السلطات الامنية لم تسطع القبض على الجاني والذي كان يرتدي الزي الرسمي للمليشيات.

وتتمتع قوات دعم السريع بحماية من الحكومة بالخرطوم,و نادرا ما تتخذ السلطات الامنية بدارفور اجراءات قانونية ضد افرادها الذين يرتكبون جرائم.