التغيير: الخرطوم

أرتفع قتلى مجزرة جامعة امدرمان الاسلامية الى ثلاثة  طلاب وذلك بعد ان انتزعت مستشفي علياء بالخرطوم اجهزة العناية المركزة من الطالب الثالت الذي كان مصابا .

وقال شهود عيان ان عناصر امنية قامت بنقل الجثمان الى مشرحة امدرمان وانتشرت بالمنافذ الرسمية خشية قيام الطلاب بتشييع  جماهيري لزميلهم .

بينما قال  مسؤولين برابطة طلاب دارفور من امام المستشفي لـ(التغيير الالكترونية) أمس ان الاجهزة الامنية  اخرجتهم من داخل المشرحة وطلبت منهم مغادرة المكان في الوقت الذي يحاول الامن  الضغط على بعض افراد اسرته لدفنه فى الساعات الاولى من الصباح.

واضافوا انهم قرروا الخروج من المشرحة وذلك لتفادى الاشتباك مع الشرطة والاجهزة الامنية .

وكان محمد على عبدالله كلول من ضمن الطلاب الذين تم الهجوم عليهم بالسكين فى 31 اغسطس الماضي من قبل طالب ينتمي للمؤتمر الوطني بجامعة امدرمان الاسلامية.

وادى الهجوم الى مقتل الطالبان جعفر  واشرف بينما ادخل المصاب الثالث محمد عبدالله الذي توفي للتو  في العناية المركزة .