التغيير: رويترز

أعادت السلطات الليبية طواعية أول مجموعة مهاجرين غير شرعيين سودانيين، وعددهم نحو 170 مهاجرا إلى وطنهم أمس.

وقال مسؤول الإعلام بأحد مراكز الإيواء حسني أبوعيانة «عودة طوعية لعدد 170 مهاجرا غير شرعي من الجنسية السودانية بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة». وأضاف «هذه أول رحلة للمهاجرين غير الشرعيين السودانيين على متن طائرة خاصة وفرتها المنظمة ستنقلهم إلى الخرطوم».

وينقل خفر السواحل الليبي من يتم إنقاذهم من الغرق أو اعتراضهم في عرض البحر المتوسط إلى مراكز إيواء في أنحاء ليبيا لكن كثيرا من تلك المراكز أصبح مكتظا بالمهاجرين ولم تعد به أماكن شاغرة لاستقبال مزيد منهم، خاصة خلال شهور فصل الصيف.

وتوفر المنظمة الدولية للهجرة خيارا للعودة الطوعية، لمن يرغب من هؤلاء المهاجرين، إلى أوطانهم وتسير رحلتين أسبوعيا عبر طائرات خاصة إلى مقاصد مختلفة في أفريقيا بعد إصدار وثائق السفر اللازمة لهم.

ويجري منظمو برنامج العودة الطوعية اتصالات تستمر لأسابيع مع سفارات الدول التي يوجد مهاجرون من مواطنيها في ليبيا، ومعظمهم من أفريقيا جنوب الصحراء وغرب أفريقيا، من أجل تيسير عودتهم.