التغيير: وكالات

أصدرت سلطات ولاية جونقلي الواقعة شرقي دولة جنوب السودان يوم الاثنين قرارا بمنع الشباب من إقامة انشطة الرقص والمصارعة بشتى أرجاء الولاية.

ووفقا للقرار فان السلطات ستعاقب كل من يخالف القرار بالسجن لمدة عامين وتغريمه بمبلغ 10 آلاف جنيه جنوب سوداني (نحو 50 دولار أمريكي)”.

وجاء القرار الذي أصدره حاكم الولاية العميد فيليب اقوير فانيانق على خلفية مقتل شخص في قتال عشائري بمقاطعة تويج الشرقية السبت المنصرم.

وطالب القرار الشباب بـ “عدم ممارسة المصارعة والرقص بالولاية تجنبا للاحتكاكات والصراعات العشائرية الناتجة عن الاستفزازات التي تحدث في تلك المناسبات”.

 ويبدو ان القرار صعب التنفيذ خاصة وأن مجتمع جنوب السودان سيما الشباب عرف عنه علاقته اليومية  والقوية بالغناء والرقص واللذان يدخلان كمطلوبات أساسية في أعياد الحصاد والمناسبات القبلية بجانب الاعراس والاحتفالات  ، ولعل ذلك ما يخفف عنهم ويلات الحرب الدائرة ,مما يعني ان الكثيرين ربما تطالهم العقوبة، ومن المعروف ان جنوب السودان يجاور أكبر دولتين تعد فيهما الفنون ومن بينها الرقص عنصرا أساسيا في الحياة وهما اثيوبيا وكينيا.