واجه المجتمع المدني وحركات المقاومة الشبابية إدانة الطالب عاصم عمر  تحت المادة 130 من القانون الجنائي – والتي عقوبتها الإعادم  في أغسطس الماضي باستنكار شديد ووصفت  منظمات حقوقية الحكم “بالمسيس”

 . وكانت الشرطة اتهمت عاصم  برمى عبوة حارقة (ملتوف ) على عربة تتبع لها اثناء مظاهرات طلاب جامعة الخرطوم احتجاجا على بيع اراضي الجامعة وتحويل موقعها في ابريل 2016 مما اودى بحياة شرطي كان على متنها .

وبعد عشرة اشهر من اعتقاله  وفي مارس 2017 وجهت له المحكمة التهمة وبدأت اجراءات محاكمته التي حظيت بحضور جماهيري كبير …

وانتقد محامون وقانونيون الحكم الذي صدر دون صدور اي تقرير للطب الشرعي في وقت تضاربت فيه أقوال الشهود وضعفت حيثيات الاتهام

بروفايل  عن عاصم عمر على الرابط

عاصم عمر …ثورة بروح طالب