الخرطوم: التغيير

 

   دعت منظمة العفو الدولية السلطات السودانية الى اطلاق سراح الناشط السياسي  نبيل محمد النويري  المعتقل  منذ أكثر من اسبوعين.

 

وأعادت عناصر من جهاز الامن  اعتقال عضو حزب “المؤتمر السوداني”   في الخامس من سبتمبر الجاري بعد ايام من الافراج عنه.

وبحسب المنظمة فان النويري ظل في  المعتقل بسجن كوبر بالخرطوم دون أن توجه السلطات له أية تهمة.

 

 وقالت المنظمة “ان السلطات لم تسمح له بالاستعانة بمحامي وهو يواجه خطر التعذيب والتعامل القاسي اثناء الاحتجاز.

ويبلغ المهندس  النويري 57 عاماً، ويحمل الجنسية الايرلندية  

 ومن جهته قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرلندية انها على علم بالواقعة وستقوم بتوفير المساعدة القنصلية.

بينما قال احد افراد اسرة السياسي المعتقل  لمنظمة العفو الدولية ان النويري تم احتجازه في التاسع والعشرين  من أغسطس الماضي لمدة عشرة ساعات عقب حضوره محاكمة الطالب عاصم عمر .

وتم التحقيق معه حول نشاطه في حزب المؤتمر السوداني.