التغيير: وكالات

أقيمت في العاصمة السودانية “الخرطوم”، يوم الأحد، صلاة الغائب على مهدي عاكف، المرشد السابق لجماعة “الإخوان المسلمون”  المصرية، الذي توفي الجمعة بعد صراع مع مرض السرطان أثناء فترة احتجازه من قبل السلطات المصرية. 

واحتضن مسجد “جامعة الخرطوم” صلاة الغائب على عاكف، بعد صلاة ظهر يوم الأحد. 

وقال ، عبد الجليل النذير الكاروري، عضو الهيئة القيادية للحركة الإسلامية السودانية، في كلمته إن “سيرة محمد مهدي عاكف تمثل أسوة وقدوة حسنة للشباب”. 

وألقى المتحدث الرسمي باسم جماعة الإخوان المسلمين في السودان، الصادق أبو شورة، كلمة شنَ عبرها هجوماً على الحكومة المصرية.

وأعلنت جماعة الإخوان، الجمعة الماضية، وفاة عاكف (1928-2017)، عن عمر ناهز 89 عامًا، في مستشفى قصر العيني، الذي نُقل إليه منذ أشهر إثر تدهور حالته الصحية، فيما قالت وزارة الداخلية المصرية إنه “توفى إثر هبوط حاد في الدورة الدموية وانتشار السرطان في جسده”.