التغيير: الخرطوم

اطلقت الشرطة مساء امس كلابا بوليسية على بائعات شاي جنوب الخرطوم ،وقالت انها تبحث عن مستخدمي المخدرات الذين يتحلقون حولهن  .

وشهد الاسبوع الماضي حملات واسعة ضد بائعات الشاي (كشات من المحليات ) بعد صدور قرار من ولاية الخرطوم بمنعهن  العمل  بعد السادسة  مساء في جميع  انحاء الولاية .

وقالت  (ح) للتغيير  أنها وعدد من زميلاتها رفضن الانصياع للقرار لأنهن يعلن اسرهن من المهنة وأن العمل مساء هو الاجدى .الا أن الشرطة حضرت اليها امس واطلقت كلابها البوليسية في الزبائن بصورة مستفزة بحثا عن مخدرات وسطهم .

وكانت صورا قد انتشرت في وسائل التواصل الاسبوع الماضيي  لعقار الترامدول الطبي  الذي ييستخدم كمخدرويل انها وجدت افي شارع النيل في اماكن تواجد بائعات الشاي  وشكك  مدافعون عن حقوق المرأة في  صحة الرواية وقالوا انها مجرد فبركة ايذانا بحملة جديدة ضد بائعات الشاي اللائي تستهدفهن السلطات منذ عشرات السنوات وتعتبر أن تواجدهن  في الشارع  يسهم في نشر الرزيلة والفاحشة .

وتستهدف شرطة النظام العام والمحليات   فئة بائعات الشاي بالكشة والضرب وتتم محاكمتهن بالسجن والغرامة بسبب عملهن الذي يعولن به اسرهن الفقيرة .

وتعمل اكثر من 13 الف أمرأة في بيع الشاي حسب دراسة اعدتها وزارة التنمية  الاجتماعية في العام 2012 .