التغيير: كسلا

أبدي مواطنون من مدينة كسلا إستنكارهم لهدم مسجد (حي السلام) وتسويته بالارض وإتلاف المصحف الشريف ومحتويات المسجد.

وتحصلت (التغيير الالكترونية) علي صور من مواقع التواصل الاجتماعي يظهر من خلالها مصلي وخلوة (حمزة بن عبدالمطلب) بعد ان قامت الجرافات بإزالته فيما شرع اهالي المنطقة والطلاب في جمع المصاحف والكتب الدينية.

ودعا الشيخ محمد آدم عمر وهو احد سكان المنطقة إلي محاسبة مرتكبي الحادثة التي وصفها “بالجريمة الموجهة ضد الله ورسوله والمؤمنين” وأضاف “شردوا العباد ولم يستثنوا حتي بيت الله وكتابه من عدوانهم”.

وابدي موسي محمد حسرته علي المركز الذي كان “مركز اشعاع ديني في المنطقة”، حسب تعبيره.