التغيير: كسلا

لليوم الثاني علي التوالي واصلت الجرافات هدم منازل (حي السلام) بمدينة كسلا (شرق السودان) لازالة ماتبقي من المنازل التي شرعت السلطات في هدمها منذ صباح الامس الاحد.

وأبلغ شاهد عيان من المنطقة (التغيير الالكترونية) ان الجرافات استمرت في عملها حتي السابعة من مساء الامس.

في سياق متصل، طالبت شرطة (المباحث المركزية) خمسة من سكان الحي بالحضور الي مكاتبها صباح اليوم الاثنين بعد ان اطلقت سراحهم مساء الاحد فيما اكدت مصادر من المنطقة ان عدد المعتقلين بالامس فاق (20) شخصا بينهم عدد من النساء.

وكانت حكومة ولاية كسلا قد انذرت الاهالي عبر بيان بثته فضائية كسلا الخميس الماضي بضرورة مغادرة المنطقة التي تقول انهم يقيمون فيها بطريقة غير مشروعة فيما يؤكد الاهالي امتلاكهم لاوراق رسمية تثبت ملكيتهم للارض منذ (30) عاماً.

ويُقدر عدد السكان في المنطقة بحوالي (30) الف نسمة. وكانت المحكمة قد امرت السلطات العام الماضي بإيقاف الازالات التي شرعت فيها إلي حين حسم ملكية الارض.

ويواجه والي كسلا آدم جماع إتهامات ببيع مساحات شاسعة من اراضي ولاية ومدينة كسلا فيما ابرزت تقارير صحفية قيامه بتوزيع بعضها لافراد اسرته واقاربه.

وفيما يلي توثيق لاحداث يوم (الاحد) من مواقع التواصل الاجتماعي: