التغيير : الخرطوم

اعلنت الامم المتحدة  عن أن الآلاف من المدنيين في دارفور بحاجة ماسة لمساعدات إنسانية عاجلة  فيما أعلنت أن المتحصل عليه من المساعدات بلغ ٣٨٪  فقط من المبلغ المطلوب.

وقالت الأمم المتحدة “ان نحو   105 الف شخصاً يعيشون في مناطق بشرق جبل مرة في دارفور بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة، واكدت انها تحصلت فقط علي 38% من ميزانيتها للشئون الانسانية في السودان”.  

وقالت نشرة صادرة عن مكتب الشئون الانسانية التابع للأمم المتحدة في السودان واطلعت عليه ” التغيير الالكترونية” ان فريقا أمميا تمكن من الوصول الي منطقة ام دريبات والقري المحيطة بها في شرق جبل مرة منذ سنوات.

واكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونسيف” أن اكثر ” من 18 الف طفلا دون سن الخامسة و7,140 طفلاً نازحاً و 163طفلاً من العائدين و 10,710 طفلاً من المجتمع المضيف في الوحدة الإدارية في دِريبات، وكيدينير، وجبرا بحاجة إلى خدمات التغذية، إضافة إلى 1,065 طفلاً في قريتي العودة: كيدينير، وجبرا” .

ودعت الي البدء فورا في تقديم  الخدمات التغذية لعلاج ” حالات سوء التغذية الحاد والمعتدل الحاد والمغذيات الدقيقة، والمكملات الغذائية؛ وزيادة وعي الأمهات بشأن ممارسات تغذية الرضع، والأطفال الصغار” .

في الأثناء ، اكدت وكالات الامم المتحدة ان شُح التمويل يهدد بالتأثير السلبي لتقديم المساعدات للمحتاجين في البلاد ، مشيرة الي انها تحصلت علي 38 % فقط من ميزانيتها للشئون الانسانية في السودان للعام الحالي والبالغ اكثر من 804 مليون دولار.