زالنجي:التغيير

قال شهود عيان  ان مسلحين  اغتصبوا نازحة بمعسكر خمسة دقائق أمس الاربعاء في جريمة جديدة  بوسط دارفور  .

وكانت المجني عليها “أ. س”  خرجت من منزلها  لجلب (قش)  قبل ان ينهال عليها  المسلحون ضربا ويطعنوها بالسكين في ضلعها الايمن واغتصابها  .

واظهرت صور تداولتها قيادات بالمعسكر المجني عليها  وهي تتلقى العلاج بالمستشفي وعليها اثار دماء بعد ان اسعفها افراد من الشرطة بالمنطقة والذين تلقوا بلاغا بالحادثة.

وقال قيادي بزالنجي  :”رغم فتح بلاغ ضد الجناة في الحادثة  الا انهم لازالوا  طلقاء “.

واضاف : “الجناة يقيمون على مسافة  كيلو من المعسكر ,ويطلقون النار بكثافة  لتخويف النازحين ومنعهم من  الخروج للزراعة”.

وشهدت معسكر خمسة دقائق بزالنجي خلال يومي الجمعة والاحد الماضي  هجوما من مليشيات حكومية مما ادي الى مقتل واصابة عدد من النازحين .

ولكن نائب والي  حكومة وسط دارفور, محمد موسى  قال في تصريحات صحفية  الاثنين الماضي :” الاحداث اندلعت بسبب مشاجرة بين امراة من المعسكر و رجل من القبائل العربية ادت الى مقتل الاخير”.

واضاف:”  اهل  القتيل قاموا  باختطاف مواطن من المعسكر وقتل أخر وجرح ثلاثة  آخرين” .

واشار الى ان حكومة الولاية تمكنت من السيطرة على الاوضاع والقبض على المتفلتين.