الخرطوم :التغيير

 

دعت منظمة كفاية الإدارة الامريكية الى عدم رفع العقوبات الاقتصادية على السودان المفروضة- منذ نحو عشرين عاما

ولمح مؤسس المنظمة المنظمة الامريكية  “جون برندر قاست” في مقال مشترك نشر أمس الاول بصحيفة (يواس تودي)  بعنوان  “العقوبات على السودان يجب بقائها”- ان “الحكومة السودانية- صاحبة السجل الطويل في الاضطهاد والانتهاكات ضد شعبها – ستزيد من جرائمها  في حال رفع العقوبات الامريكية”.

واستغرب  “جون”   مقتل خمسة نازحين من الرافضين لزيارة الرئيس عمر البشير لمعسكر كلمة بدارفور   على يد القوات النظامية في الوقت  الذي ترتبط فيه الحكومة السودانية  بمسارات لرفع العقوبات الامريكية .

واستعرض الانتهاكات ضد الاقليات المسيحية في السودان وهدم 25 كنيسة بالخرطوم بالاضافة الى جرائم القتل ضد المدنيين في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق.

 وقال””يمكننا فقط تخيل ما يمكن ان يفعله نظام الخرطوم اذا تخلص من العقوبات الامريكية وخسرت الولايات المتحدة الامريكية اهم نقاط تأثيرها الايجابي”. 

  ومن المنتظر ان  يقرر الرئيس الامريكي دونالد ترامب الاسبوع المقبل بشأن رفع او الابقاء على العقوبات على السودان   .