التغيير : الخرطوم 

 

كشفت وكالة أسوشتيد برس ان دولة اسرائيل لعبت دورا مهما في إقناع الإدارة الامريكية برفع العقوبات عن السودان والذي من المنتظر ان يعلن عنه اليوم الجمعة. 

 

وقال مسؤول بالبيت الابيض أمس الخميس  ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب سيعلن اليوم الجمعة رفع العقوبات الامريكية عن السودان  في مجالي التجارة والاستثمار والمستمرة منذ 20 عاما .

وسينتهي الحظر الاقتصادي  بشكل دائم  بما في ذلك القيود الطويلة على التجارة والتحويلات  المالية.

 

وأشارت الوكالة العالمية وفقا لمسؤولين أمريكيين تحدثوا إليها إلى ان خطوة الادارة الامريكية سبقتها  “حملة ضغط طويلة من إسرائيل والسعودية حيث سعت الدولتان القريبتان من أمريكا لفك العزلة عن الخرطوم  تشجيعا لخطوة السودان بابتعاده من عدوهما  المشترك إيران”.

 

وقال المسؤولون ان القرار المنتظر اصداره الجمعة بواسطة الرئيس الامريكي دونالد ترامب يأتي بعد ان حقق  السودان تقدما في خطة المسارات الخمسة حيث طالبت الولايات المتحدة بتوسيع نطاق المساعدات الانسانية وتحسين حقوق الانسان والتعاون في مكافحة الإرهاب وتعزيز وقف اطلاق النار في مناطق الصراع.

وترفض الحكومة السودانية التي تصنف نفسها كدولة مقاومة التعامل مع دولة اسرائيل في العلن ، لكن رئيس الوزراء الاسرئيلي  بنيامين نتنياهو قد كشف ، الشهر الماضي، عن عدد من الدول العربية التي تتعامل معها دولته سرا دون ان يكشف عنها. 

وكانت الولايات المتحدة الأميركية  قد مددت مهلة مراجعة قرار العقوبات الإقتصادية المفروضة على السودان لثلاثة أشهر بعد انتهاء فترة الستة أشهر التي منحتها إداراة الرئيس السابق باراك أوباما للحكومة السودانية كان يفترض خلالها أن تلتزم الخرطوم بحزمة من  المطالَب من بينِها المساعدة في عملية السلام بدولة جنوب السودان، ووقفِ القتال في مناطق النزاع في  دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان، بالإضافة إلى التعاون في مجال مكافحة الاٍرهاب.

 

الجدير بالذكر ان السوان  سيبقى ضمن الدول الدول الراعية للإرهاب لحين مراجعة منفصلة حول ازالته او استمراره في القائمة التي تضم  ايران وكوريا الشمالية.