التغيير : الخرطرم 

 

تأجلت الجمعية العمومية لنادي المريخ السوداني بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني، فيما يزال الغموض يكتنف منصب رئيس النادي بعد استقالة الرئيس السابق جمال الوالي. 

وحضر 51 عضوا  الى استاد المريخ الخميس من اكثر من الف شخص هم اعضاء الجمعية العمومية،  وستنعقد الجمعية يوم بعد غدٍ السبت بثلثي الأعضاء وفي حال فشلت أيضاً ستُقام يوم الأحد بأي عدد من الأعضاء.

والتنافس  في عمومية المريخ انحصر على منصب نائب الرئيس بين محمد جعفر قريش وعوض الكريم رمرم  فيما أجلت المفوضية حسم أمر منصب الرئيس إلى حين الفصل في الطعون المقدمة ضد آدم سوداكال المرشح الوحيد للمنصب.

وظل المريخ بلا رئيس منذ اعلان جمال الوالي عدم استمراره في العمل بعد 14 عاما قضاها في رئاسة الفريق العريق. 

وتقدم رجل الاعمال المثير للجدل ادم سوداكال للمنصب دون منافسة من احد لكن طعونا قانونية قدمت ضده حول شبهات متعلقة بمصدر ثرائه. 

وافادت مصادر ان السلطات السودانية والتي باتت تتحكم في ادارات الاندية الجماهيرية مازالت تفاضل بين سوداكال ومدير مكاتب الرئيس السابق الفريق طه والذي يعيش في السعودية هذه الايام من اجل تولي هذه المهمة.